FEDU‎ > ‎

FEDU.SE178415

(مشايخ البخاري ومشايخ الكليني) عددهم وأحوالهم في صحيح البخاري وكتاب الكافي 

بهزاد كريم وهاب



الملخص:  الجهد المبذول من قبل البخاري أكبر بكثير مما بذله الكليني، ويكفي دليلًا على هذا كثرة مشايخه وبعدهم من بعض، وهذا غير إشتراط الصحة في كتابه. وأما الكليني، فيظهر لنا أنه لم ينقل من غير القميين إلا نادرًا ولم يلتزم بالصحة ولم يهتم بالرحلة في طلب العلم. ومن أهم النتائج التي تظهر لنا بعد هذه المقارنة أن أحاديث الصحيح أقوى بكثير من أحاديث الكافي، ولذلك لكثرة المصادر وتنوعها، فيصعب بذلك الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم. وأما مصادر الكافي، فمخارج أحاديثها من قم في الغالب، فلا مجال فيه للتنوع، ولذلك ليس من المستحيل أن يتفق جماعة من القميين على وضع الحديث على لسان أئمة المذهب، والله المستعان. 

المفاتيح: ترجمة البخاري - ترجمة الكليني - تعريف بصحيح البخاري - تعريف بكتاب الكافي - عدد شيوخ البخاري في صحيحه - عدد شيوخ الكليني في كتاب الكافي - التنوع في مشايخ البخاري من حيث الأماكن التي رحل إليها - التنوع في مشايخ الكليني. شروط البخاري في قبول الحديث وإلتزامه بمنهجه في ذلك - كيفية رواية الحديث عند الكليني.




Date: 28/02/2017
Place: QA DRLE/ Hall no.7  
Ċ
Caroline Yousif Daniel,
Mar 15, 2017, 5:18 AM